أكاديمية نزاهة تعقد ثاني لقاءاتها في غزة ضمن سلسلة لقاءات الطاولة المستديرة لنقاش تأسيس مجلة نزاهة

في إطار الخطوات التحضيرية لإنشاء مجلة نزاهة، عقدت الأكاديمية الفلسطينية لتعزيز النزاهة – نزاهة اليوم الأربعاء التاسع والعشرون من تموز 2020، ثاني لقاءات الطاولة المستديرة عبر تقنية زووم (Zoom) مع قطاع غزة لمناقشة الأفكار والمقترحات والمحاور الأساسية للمجلة حيث حضر اللقاء مجموعة من المتخصصين في المجال البحثي والأكاديمي والمجتمعي في غزة.

رحب الدكتور عبد الرحيم طه الذي أدار اللقاء بالحضور وشكرهم على حضورهم واهتمامهم اللافت بمجلة نزاهة، وبدورها رحبت السيدة عبير مصلح المديرة التنفيذية لأكاديمية نزاهة بالحضور وقدمت شرحاً موجزاً لأهم أهداف المجلة والمحاور التي سيتم التركيز عليها، بينما عَقَّب الدكتور أحمد مصلح وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة بيرزيت على الورقة الخاصة بتأسيس المجلة حيث أكّد على أهمية التنوع في المحاور وأن التخصص في الجانب القانوني إضافة إلى أبحاث الطلبة مواضيع مهمة جداً وحيوية، وأكد د. أحمد على أهمية شروط النشر وسياسة التحرير.

وقد أشاد الحضور جميعاً بفكرة تأسيس هذه المجلة كونها الأولى على الصعيد الفلسطيني التي تتناول قضايا مُتخصصة ومُتعددة تهم الشأن العام الفلسطيني في تعزيز قيم النزاهة، وطرحت خلال اللقاء العديد من الأفكار التي ركزت على الدور الأساسي للمجلة في رفع الوعي المجتمعي بقيم النزاهة والشفافية والمساءلة وضرورة أن تكون المجلة مهنية ومحايدة وتتمتع بالاستقلالية ولها هوية ومشروعية مجتمعية وأن تتناول قضايا حيوية من واقع الحياة الفلسطينية، وتم التركيز بشكل كبير على الفئة المستهدفة وأهمية وضع المحاور التي تتلاءم مع هذه الفئة، وأيضاً أشار العديد من الحضور لأهمية هوية المجلة وأهمية أن تكون المجلة إما ثقافية عامة أو علمية متخصصة أو الجمع بين أكثر من جانب وبالتالي التحديد والمعرفة  مهمة جداً، إضافة إلى ضرورة وصول المجلة إلى اكبر عدد ممكن وذلك بجعلها إلكترونية إضافة إلى النسخ الورقية، وأن تصدر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، كما ركّز بعض الحضور على ضرورة تضمين المجلة قصص قصيرة ومسرحيات هادفة وذلك للخروج عن الإطار النمطي والتقليدي للمجلات العلمية، فيما تحدث البعض عن ضرورة  تقليل عدد محاور المجلة من خلال دمج المحاور المتشابهة مع بعضها البعض. كما دعا جانبٌ آخر إلى ضرورة السير قُدماً في عمل الأكاديمية وصولاً إلى طرح دبلوم مُعتمد في النزاهة ومُكافحة الفساد وأن تكون المجلة أحد مُخرجات هذا الدبلوم.

من الجدير بالذكر أن مجلة نزاهة تهدف إلى رفع الوعي بقيم وأخلاقيات النزاهة والشفافية والمساءلة وكيفية مكافحة الفساد كأساس للوقاية من الفساد، بحيث تصدر بمعدل عددين في السنة وتتناول فيهما اثنا عشر مِحوراً مُتخصصاً من مقالات ودراسات وتقارير وقراءات وإضاءات على تجارب الفساد ومقابلات ووثائق ومفاهيم، وتهدف المجلة لأن تكون أحد المرجعيات الأساسية للعاملين في مجال إدارة الشأن والمال العام، الباحثين، الأكاديميين، الخبراء، الطلبة الجامعيين، الإعلاميين، والناشطين في هذا المجال، وتطرح المجلة محاور مُتخصصة ذات طبيعة تتصف بالحيوية بعيداً عن الجمود، وتسعى المجلة لاستقطاب كتاب على المستوى المحلي والإقليمي والدولي لتُصبح لاحقاً مرجعاً متخصصاً لكل من يرغب بالكتابة في موضوع النزاهة ومكافحة الفساد والحفاظ على المال العام.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *