أول دليل لإدارة مخاطر الفساد في القطاع العام الفلسطيني

عقدت الأكاديمية الفلسطينية لتعزيز النزاهة –نزاهة- ورشة عمل خاصة بالشراكة مع مؤسسة كونراد أديناور وبالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد لمناقشة الدليل الاسترشادي لإدارة مخاطر الفساد في القطاع العام، وهو الأول من نوعه في فلسطين، بحضور مجموعة من الخبراء وممثلين عن عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية والجامعات والمانحين، بهدف تطوير إطار منهجي لإدارة مخاطر الفساد داخل المؤسسات العامة الفلسطينية.

وأشارت المديرة التنفيذية لأكاديمية النزاهة السيدة عبير مصلح خلال افتتاح الورشة إلى أهمية هذا الدليل كونه الأول من نوعه من خلال تناوله لطرق ووسائل تساهم في الحد من مخاطر الفساد في العمل العام الفلسطيني، إذا ما تمت إدارته بشكل صحيح.

ونوهت مصلح أن هذا العمل جاء نتاج جهد مشترك ما بين أكاديمية النزاهة وهيئة مكافحة الفساد في إطار  اتفاقية التعاون الموقعة بين الطرفين.