أكاديمية النزاهة تعقد أولى دوراتها المتخصصة في التدريب على النزاهة

عقدت الأكاديمية الفلسطينية لتعزبز النزاهة –نزاهة-  في مقرها بمدينة رام الله دورة تدريب مدربين شارك فيها 18 مدرب ومدربة من مختلف المؤسسات الفلسطينية وعقدت الدورة على مدى خمسة أيام متواصلة بواقع 30 ساعة تدريبية وهدفت الأكاديمية من خلال هذه الدورة إلى تدريب هؤلاء المدربين على تقنيات وآليات ووسائل التدريب الحديثة كأولى خطوات التدريب المتخصص في النزاهة الذي تسعى الأكاديمية للعمل عليه خلال السنوات القادمة.

افتتحت الدورة التدريبية المديرة التنفيذية لأكاديمية النزاهة السيدة عبير مصلح  التي أشارت  في كلمتها إلى النقص الكبير في وجود مدربين خبراء ومؤهلين  للتدريب ونقل المعلومات في مجال النزاهة والحفاظ على المال العام مما شكل حجر الأساس في الهدف من إنشاء الأكاديمية والتي تسعى ضمن هدفها الاستراتيجي الثاني إلى بناء وإعداد الخبراء من خلال نظام تدريبي متخصص وبلورة الوسائل الخاصة بذلك.

جدير بالذكر أن المدربين المشاركين في هذه الدورة من ذوي الاختصاص في مجالات مختلفة ذات علاقة بقضايا النزاهة والحفاظ على المال العام ومكافحة الفساد مثل: مكافحة الفساد، الحكم المحلي ،الادارة العامة، القانون، التعليم، الاعلام والتحقيقات الاستقصائية، الرقابة المالية، المشتريات العمومية، الموازنة العامة، الأمن، المجتمع المدني الأمر الذي ساهم في تبادل المعلومات والخبرات المختلفة بين الأطراف المشاركة بشكل سلس وفعال.

وأكد المشاركون على أهمية التدريب المطروح كونه الأول من نوعه المتخصص في النزاهة  انطلاقا من أن مكافحة الفساد وتغيير الواقع إلى الأفضل يأتي من خلال التركيز على الجانب الوقائي المتمثل في تعزيز النزاهة ونشر هذه المعرفة بين فئات المجتمع المختلفة وبالتالي وجود حاجة ماسة ومستمرة  لمثل هذا النوع من التدريب على قيم النزاهة ومكافحة الفساد والحفاظ على المال العام.

تجدر الإشارة إلى أن الأكاديمية الفلسطينية لتعزيز النزاهة هي مؤسسة أهلية  فلسطينية أنشأت حديثا تعمل في مجالي التدريب الاحترافي والتعليم في قضايا النزاهة والحفاظ على المال العام